الدعاء على الظالم

س1103: ما هو المقياس في الدعاء على الظالم؛ أيكون بالدعاء له أم بالدعاء عليه عيناً أم بالدعاء عليه بشكل عام وعلى الظالمين .. وما هو المقياس كذلك في الدعاء على الكافر هل يُدعى له أم عليه، ولعله لا يخفى على الشيخ ما يردده البعض من رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم وحديث لو شئت لأطبقت عليهم الأخشبين؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. الدعاء للكافر وعليه وكذلك الظالم .. كلا المعنيين حق، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعل هذا وذاك، فدعى لبعضهم ودعى على بعضهم الآخر. 
أما متى يُدعى له ..؟
أقول: عندما تُرجى هدايته، أو يكون كفره أو ظلمه مجرداً مقصوراً على نفسه دون أن يتعدى غيره.
أمَّا متى يُدعى عليه ..؟

 

أقول: عندما يشتد طغيانه وظلمه وعناده .. ويكون كفره وظلمه مغلظاً يتعدى غيره .. لا تُرجى له هداية .. وقد تعثر على العباد الانتصاف منه .. فحينئذٍ يكون الدعاء عليه له مبرراته، وهو الأولى، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
تعليقات (0)
أضف تعليق