مراجعة القرآن عن طريق القراءة الجماعية

 

س1170: نحن طالبات نجتمع في إحدي بيوت الله من أجل حفظ وتثبيت القرآن الكريم، وابتغينا هذه الطريقة رأينا أنها مفيدة وذات نتائج جيدة  كل ثلاث طالبات أو أكتر أو أقل على حسب الأحزاب التي تم حفظها تراجع الأجزاء التي تم حفظها بنفس الابتداء والوقف وبصوت واحد، كلما حصل أي خطأ من إحداهن  أعدن التلاوة  من البداية لزيادة ثثبيته وأحياناً تراجع سورة واحدة إذا أخطأن فيها أكثر من ثلاث مرات .. ومن هذا المجهود وجدنا نتائج جيدة وهذه الطريقة تمكنا من الاستفادة من الوقت الدي نجتمع فيه. علماً بأن أغلب الطالبات لديهن ظروف في البيت وأغلبهن أصحاب أطفال يصعب عليهم المراجعة الفردية في المنزل ومع العلم أننا اطلعنا علي الفتوى بخصوص القراءة الجماعية بصوت واحد لغرض العبادة فأردنا الإستفسار على الطريقة المتبعة مع العلم إننا نتبعها لغرض التعلم والإعانة علي الثثبيت؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا حرج فيما تقمن به للغرض الوارد ذكره في السؤال، لقوله صلى الله عليه وسلم:” ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده “. وهذا يشمل الرجال والنساء، والذكور والإناث سواء، والذي يخصص هذا الدليل ـ وغيره من الأدلة ذات العلاقة بالمسألة ـ بالرجال من دون النساء يُطالب بالدليل المخصص، وأنَّى!
مع التنبيه إلى ضرورة عدم رفع أصواتكن في التلاوة لتصل إلى مسامع الرجال في المسجد، فهذا مما يؤذيهم في صلاتهم وعبادتهم.
Facebook Comments Box
تعليقات (0)
أضف تعليق