سؤال من بعض أسرى المسلمين في العراق

س1174: نسأل الله أن يرفع قدرك وأن يهديك ويسددك … شيخنا من سجن بادوش بالعراق ـ مدينة الموصل ـ  نكتب إليك ….. أكثر نزلاء السجن من العرب، من جميع الدول العربية عدا عُمان، والبحرين، والأغلبية من الجزيرة …. فقد قام بعض الأخوة هنا بمخاطبة دولهم خاصة من غلب على ظنه أنه لن يعذب هناك ولن يكره على فعل أو قول الكفر .. وأن سجنه هناك في بلده الأصلي لن يطول مع أمنه الفتنة في دينه .. فهل يصح هذا الفعل؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. نسأل الله تعالى أن يفرج كربكم، ويفك أسركم، وأسر جميع المسلمين من سجون الطواغيت الظالمين .. وبخصوص ما سألت عنه أقول: لا بد من تقدير الضرر وحجم الفتنة التي سيتعرض لها الأخ الأسير في بلده لو سُلِّم إليه، قياساً للفتنة أو الضرر الذي يتعرض له في سجنه وهو في العراق .. وعلى ضوء ذلك يقرر ويختار ويرجح الأقل ضرراً والأقل فتنة على نفسه ودينه، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
تعليقات (0)
أضف تعليق