أكل الذبائح في بلد أهل الشرك فيه أكثر من أهل التوحيد

 

س1198: نحن نعيش في بلد أهل الشرك فيه أكثر من أهل التوحيد .. فهل يجب علينا في مثل هذا الواقع أن نتحرى عن دين الذابح لكي نأكل ذبيحته .. ونحن في اختلاف كبير حول الموضوع .. أجبنا .. الله يجزيك أجزل الثواب؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. أقول: بحسب ما يرجح به الظن؛ فإن رجح الظن أن الذبائح قام بذبحها المشركون المرتدون أو الوثنيون .. فحينئذٍ التحري والسؤال يكون هو الأولى والأفضل .. ويستحسن بحقكم في هذه الحالة أن تبحثوا عن الذابح والبائع المسلم فتقصدونه .. فإن لم تجدوه تنتدبون منكم من يقوم بهذا الواجب إن استطعتم .. وإن رجح الظن بخلاف ذلك؛ بأن الذابح من المسلمين أو أهل الكتاب .. وكان الذبح لا يتنافى مع الطريقة الإسلامية .. فحينئذٍ يكون السؤال والتحري من قبيل التكلف الذي نُهينا عنه .. فتسمون الله ثم تأكلون .. ولا حرج عليكم، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
تعليقات (0)
أضف تعليق