العمليات المسماة بالاستشهادية

8: قد عُرِف عنكم أنكم تحرّمون العمليات المسماة بالاستشهادية، وهناك من يستدل على جوازها بالقاعدة التي تقول:” الضرورات تبيح المحظورات “، فهم يمارسونها، ويفتون بها، تحت عنوان وذريعة الضرورة .. ولم نجد في ردك على شبهات المخالفين، رداً على هذه الشبهة أو الاستدلال؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا تُزَال الضرورة الصغرى بضرورة أكبر وأعظم منها، فضرورة الحفاظ على النفس ضرورة عظمى تهون في سبيلها جميع الضرورات الأخرى .. وعندما تتعرّض النفس للهلكة، ويكون الخيار بين الموت أو تناول الخمر، أو أكل لحم الخنزير، أو ارتكاب أي محظور آخر، جاز للمرء تناول الخمر، ولحم الخنزير بالقدر الذي يدفع عن نفسه الموت والهلكة، بل يجوز له لضرورة الحفاظ على النفس أن يتلفظ بالكفر تحت الإكراه، إن كان التلفظ بالكفر، يدفع عنه الموت والهلكة.
وبالتالي استدلال المخالفين، بقاعدة ” الضرورات تبيح المحظورات “، هو عليهم، وليس لهم، والله تعالى أعلم.
 
Facebook Comments Box
تعليقات (0)
أضف تعليق