موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

عبارة: اللهم صل على محمد وآل محمد

0 64

        س: عندما يُذكَر النبي صلى الله عليه وسلم، هل تجوز الصلاة عليه بالصيغة التالية:” اللهمَّ صلِّ على محمد، وآل محمد ” …؟
        الجواب: الحمد لله رب العالمين. يجوز، ولا يجوز!
        يجوز؛ لأن معناها صحيح، وهي من صيغ الصلاة الإبراهيمية التي تُقَال بعد التّشهد، والتي منها كما ورد في الصحيحين:” اللهمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وعلى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيتَ على إبراهِيمَ وعلى آلِ إبراهيمَ، إنَّكَ حميدٌ مجيد …”.
        ولا يجوز؛ إن كانت تُقال على نية وقصد إخراج الصحابة الكرام من صيغة الصَّلاة، أو الانتقاص من قدرهم، كما يفعل الشيعة الروافض، أو على قصد ونية التشبه بالروافض، وبعباراتهم .. وحتى نتفادى هذا المحذور، ونتمايز عن أهل الأهواء، يُستحسَن استخدام هذه الصيغة الأكمل والأشمل، والأكثر أجراً:” اللهم صلِّ على مُحَمَّدٍ، وعلى آلِهِ، وصَحبِه “، فشملت النبيَّ صلى الله عليه وسلم، وجميع آلِه وأهل بيتهِ الأطهار، وجميع صَحبه الكرام .. وهذا كله يكون خارج الصلاة؛ أما في الصلاة؛ فالصيغ التي تقال في الصلوات الإبراهيمية، بعد التَّشهد، يجب التَّقيد بالألفاظ الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير زيادة، ولا نقصان.

 

عبد المنعم مصطفى حليمة

أبو بصير الطرطوسي

altartosi.net

 

لمزيد من الفائدة:

فصل النبي صلى الله عليه وسلم عن الناس

عبارة (أولسنا أحبابك)

اللهم صل على محمد وآل محمد

Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.