موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

آية من آيات الله أكثر الناس عنها معرضون!

0 55

آية من آيات الله أكثر الناس عنها معرضون!

       إنه بركان ” كمبر فيجا، Cumbre Vieja “، الواقع في جزيرة ” لا بالما ” الإسبانية .. البركان الأكبر والأضخم أثراً وخطراً .. قد مضى على تدفقه وانبعاثه أكثر من ثمانية وثلاثين يوماً، ولا يزال في ذروة نشاطه وقوته .. حِمَمُهُ تعلو في السماء عشرات الأمتار .. لا يعلمون له نهاية .. وأنّى لهم أن يعلموا .. يلتهم كل ما يُصادفه من حجر، وشجر، وجمادات، ومخلوقات .. ابتلع مئات المباني .. وهجَّر الآلاف من سكان الجزيرة السياحيّة .. ودمر آلافاً من الهيكتارات .. أحدث ولا يزال عشرات الهزات الأرضية .. وآثاره المدمرة على الطبيعة والإنسان لا تزال مستمرة، وفي ازدياد .. يصعب إحصاؤها؛ لأنه في كل دقيقة يحدث رقماً جديداً من الدمار .. ليس لرجال الإطفاء والإنقاذ من عمل أو حيلة سوى أن يفسحوا له الطريق، وهم ينظرون .. أو يُخرِجوا من أمامه ما خفَّ وزنه، وغلا ثمنه .. ليبتلع ما قُدّر له أن يبتلعه ويحرقه!
       إنه مخلوق لله، وهو عبد مأمور .. وجندي من جنود الله .. له مهمة محددة في الأرض سيؤديها .. يُؤدب وينتقم الله به ممن يشاء من عباده .. ابتَدأ بأمرٍ من الله، وهو لا يتوقف إلا بأمر من الله تعالى؛ مالك الملك، وخالق السماوات، والأرض .. وبعد أن يُكمِلَ مهمته ورسالته المحددة له!
       المشركون الكافرون يردون عمل هذا البركان الضخم والمخيف إلى الطبيعة وغضبها .. وإلى عوامل وأسباب جيولوجية .. بعيداً عن الإيمان بالله .. وإذا تكلموا عن البركان، قالوا عنه ” الأكثر عدائية “؛ وكأن لهذه الأسباب الجيلوجية إرادة ذاتية من دون الله .. تعمل عملها متى شاءت، ومن دون إذن أو أمر من الله .. ينكرون ويجحدون الله .. وينكرون أن البركان هو من تقدير الله .. ومن جملة مخلوقاته .. وأنه رسالة منه سبحانه لأهل الأرض، تزيد المؤمنين إيماناً، والكافرين كفراً وطغياناً .. وهم رغم شدة العذاب والمصاب فإنهم لا يتعظون ولا يعتبرون، وكأن البلاء والعذاب لا يزيدهم إلا طغياناً وكفراً، صدق الله العظيم: [وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ] المؤمنون:76. [وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ] يوسف:105. [فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ] الحج:46.

عبد المنعم مصطفى حليمة

أبو بصير الطرطوسي
26/10/2021

Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.