موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الله تعالى هو الذي يفتي في النساء!

وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاء قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ

0 21

    [وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاء قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ] النساء:127. هذا تشريف عظيم للنساء، وإكرام لهنّ؛ فالله تعالى لم يُحِل الفتوى في النساء إلى نبيه ولا إلى العلماء، وإنما هو بذاته سبحانه يُفتي في النساء؛ ما لهن من حقوق، وما عليهن من واجبات ..!
    الله تعالى بذاته يُفتي في النساء؛ لبيان عظيم قدر النساء، وعظيم حقوقهنّ، وما يستفتين فيه!
    فكيف يليق بالنساء بعد هذا الإكرام والتشريف، أن ينصرفن عن الله، وعن دينه، وأن يستفتين غير الله في شأنهن، وحقوقهن .. فضلاً عن أن يلتمسن الفتوى في أنفسهنَّ وحقوقهن من أعدائه؛ من شياطين وطواغيت الإنس والجن .. فيستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير؟!
    كيف يليق بالنساء بعد هذا الإكرام والتشريف أن يعرضن عن الحقوق التي شرعها الله لهن .. وهو سبحانه خالقهنّ، والخبير بهنَّ، وبأحوالهن، وبما يناسبهنّ، وما يحق لهن من حقوق .. ويستبدلنها بالحقوق التي شرعها لهنَّ الطاغوت؟!
    كيف يليق بهنَّ بعد هذا الإكرام والتشريف أن يرضين لأنفسهن أن يفتيهن مَن هَبَّ ودَبَّ من شياطين الإنس .. يلتمسن الفتوى في أنفسهنَّ وحقوقهنَّ من الشرق والغرب .. ويعرضن عن فتوى الله فيهن؟!
    أما المؤمنة الصالحة لا تستبدل فتوى الله فيها، بفتوى غيره كائناً من كان .. وأما غيرها من النساء، فليس بعد الكفر والنفاق ذنب!
    [اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ] البقرة:257.

 

لمزيد من الفائدة : 

قطوف وخواطر

فقه المرأة المسلمة

لقاء مفتوح حول الموقف من المرأة

 

عبد المنعم مصطفى حليمة

أبو بصير الطرطوسي

 

Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.