موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

السُّلَّمُ التَّدْرِيجيُّ في طَلَبِ العِلْمِ

0 1٬746

 بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد.
          فقد سألني بعض الأخوة والأخوات أن أخط لهم سُلَّماً تدريجياً يوضح لهم المراحل التي ينبغي أن يسلكها ويمر بها طالب العلم وهو يطلب العلم الشرعي .. والكتب أو المراجع التي يعتمدها في جميع مراحل الطلب .. منذ المرحلة الأولى الابتدائية من الطلب .. ومروراً بالمرحلة المتوسطة .. وانتهاء بالمرحلة العليا المتقدمة من طلب العلم؟

          وقبل أن أجيب السائلين عن سؤالهم هذا أود أن أشير أولاً إلى أمرٍ هام يتعلق بالمنهج في الطلب وتلقي العلم، وهو أن الطالب ـ منذ اللحظة الأولى من الطلب ـ ينبغي أن يدرب نفسه على الاتباع وليس التقليد ـ وشتان شتان بين المرتبتين والمنهجين ـ ويتحقق له ذلك باستقاء علمه نقياً مباشرة من النبع الأصيل المتمثل في الكتاب والسنة، على ضوء فهم الصحابة والتابعين لهم بإحسانٍ من السلف الصالح .. ولكي يتسنى له ذلك يلزمه أن يأخذ المسائل الفقهية والعلمية بأدلتها الشرعية الصحيحة من الكتاب والسنة .. فيتحرى الدليل الصحيح الراجح في كل مسألة يتبناها .. بعيداً عن التعصب لأقوال المذاهب والرجال .. وترجيحاتهم المجردة عن النص، والنص الصحيح.
          ولكي يتحقق لطالب العلم ذلك لا بد من أن يُنشَّأ على المنهج والمراجع التي تحقق له هذا المطلب العظيم .. وهذا الذي سنراعية ـ إن شاء الله ـ عند تحديد المنهج والمراجع التي ننصح بها طالب العلم في جميع مراحل الطلب[[1]].
          ولكي تتضح الصورة أكثر سأقسم مراحل الطلب إلى ثلاثة مراحل: المرحلة الابتدائية، والمرحلة المتوسطة، والمرحلة العليا المتقدمة.
          كما سأقسم المواد الخاصة لكل مرحلة من مراحل الطلب الآنفة الذكر إلى عشرة مواد: مادة العقيدة والتوحيد، ومادة الفقه، ومادة فقه الجهاد والسياسة الشرعية، ومادة التفسير، ومادة الأصول، ومادة السيرة النبوية، ومادة الحديث، ومادة الأدب والحقوق والرقائق، ومادة الفِرَق والجماعات، ومادة فقه الواقع، والمذاهب الفكرية المعاصرة[[2]].
أولاً: المرحلة الابتدائية:
          1- مادة العقيدة والتوحيد: أعلام السُّنَّة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة، للحافظ بن أحمد الحكَمي. شروط لا إله إلا الله، للفقير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية[[3]]: ملة إبراهيم دعوة الأنبياء والمرسلين، لأبي محمد المقدسي. هذه عقيدتنا وهذا الذي ندعو إليه، للفقير.
          2- مادة الفقه: اللُّبابُ في فقه السُّنة والكتاب، لمحمد صبحي حلاق. أو الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز، لعبد العظيم بدَوي. صِفة صلاة النبي r، لمحمد ناصر الدين الألباني.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: أحكام الجنائز وبدعها، لمحمد ناصر الدين الألباني. حَجَّةُ النبي r لمحمد ناصر الدين الألباني. حكم تارك الصلاة، للفقير.
          3- مادة فقه الجهاد والسياسة الشرعية: كتاب فقه الجهاد، لابن تيمية. وهو يمثل الجزء الثامن والعشرين من كتاب الفتاوى. الطريق إلى استئناف حياة إسلامية وقيام خلافة راشدة، للفقير. 
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: أهمية الجهاد في نشر الدعوة الإسلامية والرد على الطوائف الضالة فيه، لعلي بن نفيع العلياني. لماذا الجهاد في سبيل الله ( الجزء الأول والثاني )، للفقير.
          4- مادة التفسير: تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان، لعبد الرحمن ناصر السعدي.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الموسوعة القرآنية المُيسَّرة، لمجموعة من العلماء. وهو عبارة عن مجلد واحد.
          5- مادة الأصول: شرح نظم الورقات، لمحمد بن صالح العثيمين.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: مذكرة أصول الفقه على الروضة الناظر، لمحمد الأمين الشنقيطي. الاعتصام، لأبي إسحاق الشاطبي.
          6- مادة السيرة النبوية: صحيح السيرة النبوية، لإبراهيم العلي.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: مختصر سيرة الرسول r، لمحمد بن عبد الوهاب، وعبد الله بن محمد بن عبد الوهاب.  
          7- مادة الحديث: شرح الأربعين النووية، لمجموعة من العلماء: ( النووي، ابن دقيق العيد، عبد الرحمن السعدي، ابن العثيمين ). 
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: جامع العلوم والحكم، لابن رجب الحنبلي.( وهو مرجع جامع يصلح أن يُفرَز لأكثر من مادة ).
          8- مادة الأدب والحقوق والرقائق: صحيح الأدب المفرد، للبخاري، تحقيق الألباني. حقوق وواجبات شرعها الله للعباد، للفقير. البلاء أنواعه ومقاصده، للفقير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الآداب، للبيهقي. مختصر منهاج القاصدين، لابن قدامة المقدسي، تحقيق شعيب وعبد القادر الأرنؤوط.
          9- مادة الفِرَق والجماعات: محاضرات في النصرانية، لمحمد أبو زهرة. التحفة المقدسية في مختصر تاريخ النصرانية، لأبي محمد المقدسي. الشيعة الروافض طائفة شرك وردة، للفقير. صفة الطائفة المنصورة التي يجب أن تُكثر سوادها، للفقير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الشيعة والتشيع فِرَق وتاريخ، لإحسان إلهي ظهير. الشيعة والقرآن، لإحسان إلهي ظهير. العواصم من القواصم، للقاضي أبي بكر العربي.
          10- مادة فقه الواقع، والمذاهب الفكرية المعاصرة: واقعنا المعاصر، لمحمد قطب. حكم الإسلام في الديمقراطية والتعددية الحزبية، للفقير. صراع الحضارات مفهومه وحقيقته وواقعه، للفقير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: العلمانية، لسفر الحوالي. الإرهاب معناه وواقعه من منظور إسلامي، للفقير.
          ثانياً: المرحلة المتوسطة:
          1- مادة العقيدة والتوحيد: تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد، لسليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب. الولاء والبراء في الإسلام من مفاهيم عقيدة السلف، لمحمد بن سعيد القحطاني.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: العبودية، لابن تيمية. القول المفيد على كتاب التوحيد، لمحمد بن صالح العثيمين. مختصر العلو للعلي الغفار، للذهبي، اختصار وتحقيق محمد ناصر الدين الألباني. الطاغوت، للفقير.
          2- مادة الفقه: الروضة النديَّة شرح الدُّرر البهية، لمحمد صديق حسن خان.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: النسخة الأخيرة المحققة من كتاب فقه السنة، لسيد سابق. جزء الفقه من كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد، لابن قيّم الجوزية. جلباب المرأة المسلمة، لمحمد ناصر الدين الألباني.
          3- مادة فقه الجهاد والسياسة الشرعية: أحكام المجاهد بالنفس في سبيل الله U في الفقه الإسلامي، لمرعي بن عبد الله بن مرعي. حكم استحلال أموال المشركين لمن دخل في أمانهم وعهدهم من المسلمين، للفقير. [ الإعداد أنواعه وحكمه وأهميته، وفصل الكلام في مسألة الخروج على الحكام، ومسائل هامة في بيان حال جيوش الأمة، حالات يجوز فيها إظهار الكفر، ركائز الحكم في الدولة الإسلامية ]، وهي عبارة عن مجموعة أبحاث ومقالات للفقير. الجهاد والسياسة الشرعية مناصحة ومكاشفة للجماعات الجهادية المعاصرة، للفقير. 
ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الغياثي؛ غِياث الأمم في التياث الظُّلَم، لأبي المعالي عبد الملك الجويني. قسم كتاب الجهاد وحكم المرتد من كتاب الدُّرر السَّنيَّة في الأجوبة النجدية، لمجموعة من علماء نجد. الصارم المسلول على شاتم الرسول، لابن تيمية. السياسة الشرعية، لابن تيمية.
          4- مادة التفسير: مختصر تفسير القرآن العظيم المسمى عمدة التفسير عن الحافظ ابن كثير، اختصار وتحقيق أحمد محمد شاكر.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: تفسير البغوي المسمى معالم التنزيل، للبغوي. أحكام القرآن، لابن العربي.
          5- مادة الأصول: أصول الفقه، لمحمد أبو زهرة.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: تقريب الوصول على علم الأصول، لأبي القاسم محمد بن أحمد بن جُزَيِّ الكلبي الغرناطي، تحقيق وتعليق محمد المختار الشنقيطي. العذر بالجهل وقيام الحجة، للفقير.
          6- مادة السيرة النبوية: جزء السيرة النبوية من كتاب زاد المعاد، لابن قيم الجوزية. الرحيق المختوم، لصفي الرحمن المباركفوري.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: هذا الحبيب محمد رسول الله r، لأبي بكر الجزائري.
          7- مادة الحديث: رياض الصالحين، للنووي، تحقيق محمد ناصر الدين الألباني. شرح نزهة النظر في توضيح نخبة الفِكَر، لابن حجر العسقلاني، شرح محمد بن صالح العثيمين.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: مختصر صحيح مسلم، تحقيق محمد ناصر الدين الألباني. مختصر صحيح البخاري المسمى التجريد الصريح، لزين الدين الزبيدي.
          8- مادة الأدب والحقوق والرقائق: الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع، للخطيب البغدادي. الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي، لابن قيم الجوزيَّة.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح، لابن قيم الجوزيَّة. وعدة الصابرين، لابن قيم الجوزيَّة. روضة المحبين ونزهة المشتاقين، لابن قيم الجوزيَّة.
          9- مادة الفِرَق والجماعات: الموسوعة الميسّرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة، مانع بن حمَّاد الجهيني. إمتاع النظر في كشف شبهات أهل التجهم والإرجاء، لأبي محمد المقدسي. الانتصار لأهل التوحيد والرد على من جادل عن الطواغيت، للفقير. القاديانية دراسات وتحليل، لإحسان إلهي ظهير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الصواعق المرسلة على الجهمية المعطلة، لابن قيم الجوزية. تبصير العقلاء بتلبيسات أهل التجهم والإرجاء، لأبي محمد المقدسي. ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي المعاصر، لسفر الحوالي. القاديانية، لأبي الأعلى المودودي.
          10- مادة فقه الواقع، والمذاهب الفكرية المعاصرة: مذاهب فكرية معاصرة، لمحمد قطب. معالم في الطريق، لسيد قطب.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الجهاد والاجتهاد تأملات في المنهج، لأبي قتادة. مصطلحات ومفاهيم شرعية علاها غبار تأويلات وتحريفات المبطلين، للفقير. 
          ثالثاً: المرحلة العليا المتقدمة:
          1- مادة العقيدة والتوحيد: معارج القبول بشرح سُلَّم الوصول إلى علم الأصول في التوحيد، للحافظ بن أحمد الحَكَمي. تهذيب شرح العقيدة الطحاوية، للفقير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة من الكتاب والسنة، لأبي القاسم هبة الله اللالكائي. العقيدة الواسطية، لابن تيمية. الإيمان، لابن تيمية. مجموعة التوحيد، لعدد من العلماء، العقائد الإسلامية، لسيد سابق. أعمال تُخرج صاحبها من الملة، للفقير. الرسالة الثلاثينية في التحذير من الغلو في التكفير، لأبي محمد المقدسي. قواعد في التكفير، للفقير.
          2- مادة الفقه: نيل الأوطار، للشوكاني. أو سُبل السلام، لمحمد بن إسماعيل الصنعاني.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: المغْني، لابن قُدامة. جزء الفقه من كتاب مجموع الفتاوى، لابن تيمية. المُحلَّى، لابن حزم. الاستذكار، لابن عبد البَر. الأم، للشافعي.
          3- مادة فقه الجهاد والسياسة الشرعية: العمدة في إعداد العدة، لعبد القادر بن عبد العزيز. الطريق إلى استئناف حياة إسلامية وقيام خلافة راشدة، للفقير. 
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الأحكام السلطانية، للقاضي أبي يعلى الفرَّاء. الجهاد والقتال في السياسة الشرعية، لمحمد خير هيكل. شرح كتاب السِّيَر الكبير، لمحمد بن حسن الشيباني. أحكام أهل الذمة، لابن القيم.    
          4- مادة التفسير: تفسير جامع البيان في تأويل القرآن، لابن جرير الطبري.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: فتح القدير، للشوكاني. تفسير القرطبي، المسمى الجامع لأحكام القرآن. التفسير الكبير، لابن تيمية. في ظلال القرآن، لسيد قطب.
          5- مادة الأصول: الرسالة، للشافعي، تحقيق أحمد شاكر.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الموافقات، لأبي إسحاق الشاطبي. قسم أصول الفقه من كتاب الفتاوى، لابن تيمية. شرح القواعد الفقهية، لأحمد محمد الزرقا. 
          6- مادة السيرة النبوية: السيرة النبوية، لابن كثير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: السيرة النبوية، لابن هشام. السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث، لعلي محمد الصَّلابي.  
          7- مادة الحديث:  صحيحي البخاري ومسلم. صحيح الجامع الصغير، لمحمد ناصر الدين الألباني. السلسلة الصحيحة، محمد ناصر الدين الألباني، صحيح السنن الأربعة: أبو داود، والنسائي، والترمذي، وابن ماجه، لمحمد ناصر الدين الألباني. الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث، لابن كثير، تحقيق أحمد شاكر.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: الهادي لحفظ صحيح البخاري بإسناده العالي حسب ترتيب المعجم الهجائي، وحسب رواية الصحابي، لابن مقصد ثامر محمود جاسم. ضعيف الجامع الصغير، للألباني، سلسلة الأحاديث الضعيفة، للألباني. ضعيف السنن الأربعة: أبو داود، والنسائي، والترمذي، وابن ماجه، للألباني. النهاية في غريب الحديث، لابن الأثير. 
          8- مادة الأدب والحقوق والرقائق: الآداب الشرعية والمِنَح المرعيَّة، لمحمد بن مفلح المقدسي.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: علو الهمة، لمحمد إسماعيل المقدم. صيد الخاطر، لعبد الرحمن بن الجوزي. الزهد والرقائق، لابن المبارك.
          9- مادة الفِرَق والجماعات: الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح، لابن تيمية. دراسات في التصوف، لإحسان إلهي ظهير.
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: منهاج السنة، لابن تيمية. الفصل في الملل والأهواء والنحل، لابن حزم الظاهري. جزء التصوف من كتاب الفتاوى، لابن تيمية. مظاهر الانحرافات الصوفية وأثرها السيئ على الأمة الإسلامية، لإدريس محمود إدريس. 
          10- مادة فقه الواقع، والمذاهب الفكرية المعاصرة: أجنحة المكر الثلاثة وخوافيها: التبشير، والاستشراق، والاستعمار، لعبد الرحمن حسن حبنَّكة الميداني. مكايد يهودية عبر التاريخ، لعبد الرحمن حسن حبنَّكة الميداني. 
          ـ مراجع مساعدة غير أساسية: مقومات التصور الإسلامي، لسيد قطب. طريق الدعوة في ظلال القرآن، لسيد قطب[[4]].
          إلى هنا نكون ـ بفضل الله تعالى ومنته ـ قد انتهينا من تحديد المنهج والسُّلَّمِ العلمي الذي ينبغي لطالب العلم أن يسلكه في جميع مراحله: الابتدائية، والمتوسطة، والعليا.
          فإن قيل: ماذا بعد المرحلة العليا ..؟!
          أقول: تأتي مرحلة الانطلاق والغوص في بحر العلم الواسع وفي كل اتجاه .. تأتي مرحلة البحث والاجتهاد والعطاء .. وهذا طريق طويل مبارك لا نهاية له.
          فإن قيل: هل يُمكن الانتقال من مرحلة إلى مرحلة متقدمة في الطلب قبل الانتهاء من المرحلة التي قبلها؟
          أقول: هذا يعود للطالب وإمكانياته وقدراته العلمية والذهنية .. فهو أدرى بنفسه وعليه أن يستفتي نفسه ولو أفتاه المفتون .. فإن وجد في نفسه القدرة على ذلك .. فله أن يفعل لا حرج .. وإلا فعليه أن يصبر وأن لا يتعجَّل ويتعدى المراحل قبل استيفائه حقها .. فمن أراد أن يتزبزب قبل أن يتحصرم، فهو واهم .. ومن تعجّل شيئاً قبل أوانه عُوقِب بحرمانه!
          فإن قيل: هل يُمكن للطالب أن يتجاوز المراحل الثلاثة الآنفة الذكر بمفرده من دون شيخ ولا مُعلم؟
          أقول: هذا يعود إلى مدى تمكن الطالب من علوم الآلة .. وقدرته على الفهم والاستيعاب .. وهذا يختلف من طالب إلى طالب .. ومن مادة إلى مادة .. وهو أدرى بنفسه وبقدراته .. فوسائل الطلب عديدة .. وميسَّرة .. وسهلة التناول لمن شاءها .. والشرح تراه متبوعاً بشروحات وتعليقات عدة .. تجلي الغوامض .. والغريب من الألفاظ والإطلاقات .. تجعل قليل الفهم يفهم!
          وأنا هنا لا أريد أن أقلل من دور الشيخ أو المعلم في العملية التعليمية .. فدوره هام جداً ـ وبخاصة لمن كان في المرحلة الأولى من الطلب ـ ومن كان محظوظاً بقرب شيخ أو معلم منه .. أو طالب علم متقدم .. فليتمسك به .. ويعض عليه بالنواجذ من غير إيلام له! .. لكن أيضاً لا نريد ولا يجوز أن نقطع عليه سبل طلب العلم .. ونيأسه .. إن لم يتوفر بجواره الشيخ أو المعلم الذي يرجع إليه!
          والذي أنصح به في هذه الحالة، أن يستمر الطالب في الطلب .. فإن واجهته مسألة أو بعض المسائل قد استعصت أو أشكلت عليه .. فلا ييأس ولا يقنط .. فليلجأ أولاً إلى الدعاء بأن يسهلها الله عليه ويفهِّمها له .. ثم يقوم بتسجيل تلك المسألة أو المسائل على دفتر خاص بالمسائل المستعصية عليه .. وبشيء من الترتيب والتنظيم .. ثم عند أقرب فرصة له تمكنه من الالتقاء أو الاتصال بأحدٍ من أهل العلم الذي يثق به وبعلمه .. يُبادر مباشرة إلى توجيه ما استطاع من تلك الأسئلة والمسائل التي أشكلت عليه .. وهذا مُيسَّر فعله لطالب العلم .. فما أكثر الدعاة والعلماء .. والمواقع الإلكترونية العلمية التي تستقبل الأسئلة من طلاب العلم .. وما أقلَّ من يُقبل عليهم .. بل لا أبتعد عن الحقيقة لو قلت أن طلاب العلم في هذا العصر يعيشون زمن فشو القلم والكتاب .. والترف العلمي .. وإلى درجة الإسراف!
ـ سؤال آخر: كثير هم الذين يسألون: كيف للمرء أن يكتسب مهارات الكتابة والبحث والتأليف .. ويُصبح كاتباً معطاءً؟!
أقول: يتحقق للمرء ذلك ـ بإذن الله ـ بعدة أمور:
منها: غزارة المطالعة والاطلاع .. بحيث تقرأ ـ فيما ينفعك في دينك ودنياك ـ في اليوم الواحد مالا يقل عن خمس ساعات!
ومنها: تلخيص بعض الأبحاث التي تعتقد أنها هامة بالنسبة لك .. وتحتاجها لنفسك وأبحاثك المستقبلية .. فالتلخيص يُعين على اكتساب مهارة الكتابة .. ومهارات أخرى كالجلادة على الطلب .. وتحسين الخط وغيرها .. وهذا معناه أن تستخدم يدك وقلمك في عملية التلخيص بعيداً عن الكمبيوتر وأزرار الطباعة.
ومنها: تسجيل الفوائد العلمية التي تمر بها خلال القراءة والمطالعة على دفتر خاص بذلك .. ويُستحسن لكل فائدة أن تضع لها عنواناً يناسبها ويُعرِّف بها .. ولك في نهاية تسجيل الفائدة أن تسجل ملاحظتك أو تعليقك عليها إن وجد .. وعند امتلاء الدفتر بالفوائد، لك أن تصنع لهذه الفوائد فهرساً ـ في نهاية الدفتر ـ يسهل عليك الرجوع للفائدة التي تريدها من خلاله بوقت وجيز!
هذه الفوائد قد ترجع إليها وتستفيد منها ـ في أبحاثك المتخصصة ـ في مراحلك المتقدمة من الطلب .. وأصارحكم القول: أنني أملك دفتراً من هذا القبيل .. كنت قد سجلت فيه بعض الفوائد العلمية منذ أكثر من عشرين عاماً .. لا أزال إلى الساعة أرجع إليه في كثير من الأبحاث التي أكتبها اليوم .. فما من بحث أكتبه إلا وأجد في دفتري هذا فائدة أو أكثر تخصه .. وهذا الدفتر لمكانته عندي .. فهو ألصق كتبي ودفاتري بي .. وعند حصول السفر والترحال لا أقبل أن يُشحن مع بقية كتب المكتبة .. وإنما يُحمل باليد .. وفي الحقيبة اليدوية مباشرة!! 
ومنها: الشروع في إعداد بعض المقالات والأبحاث القصيرة الهامة بالنسبة لك .. والتي تشعر أنك تملك حولها مخزوناً فائضاً من المعلومات .. تمكنك من الشروع في الكتابة والعطاء .. وربما إضافة شيء جديد .. فتحتفظ بها لنفسك .. لتعيد النظر فيها فيما بعد .. عندما تشعر بقوة عودك وعطائك، وقلمك .. واستقامة فكرك ومنهجك .. فعندها تقرر نشرها أم لا .. وحذار أن يدفعك الحماس على الإسراع في النشر .. فتعرض نفسك للنقد والتجريح .. وما أنت بغنى عنه .. فتندم على ما خرج منك قبل أوانه، ولات حين مندم!
ومنها: أن يكون عندك قضية شريفة وهامة تقلق وتهتم لأجلها .. وتدافع عنها .. تريد إظهارها .. وإيصالها للآخرين .. فمثل هذا يكون حافزاً مشجعاً للمرء على الكتابة .. وعلى اكتساب مهارات ومتطلبات الكتابة والبحث والتأليف .. بخلاف من لا يملك قضية يهتم لأجلها .. فمثل هذا ـ حتى لو كثرت قراءته واتسع اطلاعه ـ يفقد الحافز على الكتابة .. ويفقد الجلادة والصبر على اكتساب متطلبات ومهارات الكتابة والتصنيف! 
هذه مجمل وأهم الأمور التي تُعين المرء على الكتابة والتصنيف .. والتوفيق أولاً وآخراً من الله تعالى .. فلله الأمر من قبل ومن بعد .. يهدي من يشاء لما يشاء .. ويُضل من يشاء .. نسأله تعالى الثبات والسداد والتوفيق .. والرشد في الأمر كله .. وأن يفقهنا في الدين .. وأن يجعل الصعب منه علينا سهلاً .. فإنه لا سهل إلا ما جعله سهلاً .. وأن يجعل عملنا ومسعانا كله خالصاً لوجهه الكريم .. إنه تعالى سميع قريب مجيب، وصلى الله على محمد النبي الأمي، وعلى أله وصحبه وسلم.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
عبد المنعم مصطفى حليمة
” أبو بصير الطرطوسي ”
3/10/1428 هـ. 15/10/2007 م.
          ـ ملاحظة: سيُضاف هذا المقال ـ إن شاء الله ـ كملحق في نهاية كتاب ” مذكرة في طلب العلم “؛ لمناسبته لمادة الكتاب.
 

 


 

 


[1] هذا المنهج وهذه الخطة لكي يستفيد منها طالب العلم ـ بصورة جيدة ـ لا بد له من أن يملك ابتداءً الحد المقبول من الفهم وعلوم الآلة؛ كالقراءة والكتابة الصحيحتين، والضروري من علم النحو والإعراب.
[2] كثير من المراجع التي سنذكرها تصلح أن تُدرَج وتُفرز تحت أكثر من عنوان ومادة .. ولكن سنعتمد الصفة
الراجحة والغالبة لها، وعلى ضوء ذلك سنفرز الكتاب أو المرجع ونضعه في الخانة ـ أو تحت المادة ـ المناسبة له والأقرب إليه.
[3] الذي نعنيه من قولنا ” مراجع مساعدة غير أساسية “؛ أي أنها مراجع هامة يُستحسن الاطلاع عليها .. لكن لا يُعتبر الاطلاع عليها شرطاً للانتقال إلى المرحلة التالية.
[4] جميع ما تقدم من ذكر للمراجع والكتب .. فإننا نستحسن تحري النسخ المحققة منها والمخدومة طباعياً .. لأن ذلك يسهل على الطالب الطلب والفهم. 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.