موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

كلام لابن عبد البر رحمه الله تعالى

0 76

س91: قال ابن عبد البر رحمه الله الذي قال في التمهيد 17/16:” وقد ضلت جماعة من أهل البدع من الخوارج والمعتزلة فاحتجوا … من كتاب الله تعالى بآيات ليست على ظاهرها ، مثل قوله عز وجل:] ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون [ “.
ما معنى أن القول بظاهر الآية] ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون [ هو مذهب الخوارج ؟ وهل هذا الكلام صحيح ؟
ومن نسب القول بظاهر الآية إلى الخوارج من المتقدمين غير ابن عبد البر ؟ وما توجيه كلامهم ؟
بينوا لنا الصواب في هذه المسألة ، وبالتفصيل  .. وجزاكم الله خيرا ، وأجزل لكم الأجر والثواب ؟

          الجواب: الحمد لله رب العالمين . مراد ابن عبد البر رحمه الله فيما تقدم النقل عنه: أن الخوارج استخدموا قوله تعالى:] ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون [ وغيرها من الآيات وحملوا ظاهرها المكفر على أهل الذنوب والمعاصي من أهل القبلة .. كما قال ابن عباس وغيره عنهم: انطلقوا إلى آيات قيلت في الكفار والمشركين فحملوها على المؤمنين .. !
          وقوله:” ليست على ظاهرها “؛ أي ليست على ظاهرها الذي يفيد الكفر عندما تحمل على العصاة من أهل القبلة .. والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.