موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

مجالسة العصاة

0 67

س216: يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” أن من كان قبلكم إذا عمل بالخطيئة جاءه الناهي تعذيرا فإن كان من الغد جالسه وواكله وشاربه كأنه لم يره على خطيئته بالأمس“. هل يجوز أن نجلس ونأكل مع حليقي اللحى والمدخنين والذين عندهم معاصي ظاهرة مع الإنكار عليهم وهل يجب الإنكار عليهم في كل جلسة ..؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. الحكم في هذه المسألة يعود لعدة أمور:

منها: هل هؤلاء المذكورين من الرحم كالوالدين .. وممن يجب وصلهم أم لا ..؟!
ومنها: تقييم ومعرفة أيهما أحسن للمهاجر .. والمهجورين .. الوصل أم الهجران .. وهل بالوصل يُحتمل إصلاح هؤلاء العصاة أم لا .. وهل الهجر أنفع للطرفين أم لا .. وهل بالوصل يُحتمل تأثر جليس الصالح بعادات الطالحين السيئة أم لا ..؟!
ومنها: حجم ونوعية المعصية التي يمارسها العصاة ..!
فهذا كله معتبر عند التوجيه بالجلوس أو عدمه .. وأنت بعد أن عرفت الذي ذكرناه لك، أدرى بنفسك .. وبمن عنيت من سؤالك .. والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.