موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

العمل في مصانع اليهود

0 85

س315: ما حكم العمل في مصانع لليهود في هذه الظروف حيث يوجد في الأردن مصانع لليهود يعمل بها أشخاص كثير، ويكثر فيها الاختلاط، والأموال مردودها إلى اليهود الذين يحتلون فلسطين، ويقتلون أهلها ..؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. قد ثبت عن بعض الصحابة أنهم عملوا عند اليهود .. مع علمهم المسبق بمكر وكيد يهود .. كما قد ثبت أن طعام اليهود وذبائحهم حِلٌ للمسلمين .. مع علم الله تعالى المسبق أن ذلك يرتد عليهم بالنفع الاقتصادي .. لذا أفيد أن الأصل في العمل عند اليهود .. وفي مصانعهم جائز .. ولكن لما ذكرت في السؤال من أن هذه الأموال قد يذهب بعضها لعصابات بني صهيون في فلسطين .. نستحسن لمن كان مستغنٍ أن لا يعمل في مصانعهم .. وكذلك من وجد عملاً في مكان آخر .. أن لا يعمل عندهم كذلك .. وأن لا يشتري شيئاً من بضائعهم ما أمكن .. والوزر الأكبر في هذا الشأن للأنظمة العربية المتسلطة على رقاب ومقدرات الشعوب التي ترخص قيام مثل هذه المصانع في بلاد المسلمين .. وتمد اليهود ودولتهم الباطلة بالبترول والمال .. وجميع أسباب القوة .. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
          والذي يقول بحرمة العمل في مصانعهم لزمه ولا بد من القول بحرمة العمل في المصانع التابعة للأنظمة الطاغية المرتدة في بلادنا التي تحارب الله ورسوله مثل اليهود وزيادة .. وفي مصانع غيرهم من الكفار .. وفي ذلك من التعنت والتشدد ما فيه .. والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.