موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الحصول على تزكية من حزب علماني من أجل الوظيفة

0 92
 س325: للحصول على وظيفة حكومية أو أي عمل من الأعمال الحرة .. نحتاج إلى موافقة الجهات المختصة في الدولة .. ولموافقة الجهات المختصة نحتاج إلى تزكية .. وهذه التزكية لا تُعطى إلا للمنتسبين للحزب العلماني الحاكم .. ولكن غير المنتمي للحزب يستطيع أن يحصل على تزكية من أقارب المنتمين إلى الحزب .. أو من خلال دفع المال لبعض أعضاء الحزب .. وبعدها يستطيع المسلم أن يجد عملاً .. فهل هذا العمل جائزاً أم لا .. وهل دفع الرشاوى للموظفين لتمشية المعاملات والموافقة عليها .. جائز أم لا .. وجزاكم الله خير الجزاء ؟؟!

الجواب: الحمد لله رب العالمين. ألا قاتل الله الظالمين .. أقول: إذا كان المرء لا يتسنى له العمل إلا بعد اللجوء إلى ما ورد ذكره في السؤال أرجو أن لا يكون في ذلك حرج إن شاء الله.
أما دفع الرشاوى للموظفين من أجل تمشية وتمرير المعاملات .. لا أرى جواز اللجوء إلى ذلك إلا عند الضرورة القصوى .. حتى لا يعتاد الموظفون على ذلك .. فلا يمرروا معاملة أحد إلا بعد أن تُدفع لهم الرشوة .. فتجرئونهم على الحرام .. كما أن في ذلك من المشقة الظاهرة على الفقراء والظلم البين لهم .. حيث أنهم لا يملكون المال الذي يدفعونه لهؤلاء الوحوش الآدمية .. وبالتالي تبقى معاملاتهم وقضاياهم معلقة ومؤخرة بلا حل!
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.