موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

المعاملة مع المردان

0 86

س333: لدينا استفتاء عاجل ومهم بالنسبة لنا … تواجهنا في بعض الأحيان ـ في عملنا الدعوي ـ مشاكل تتعلق بالمردان .. فبعض المدعوين والمشاركين معنا مردان ولكنهم على قدر من المسؤولية ولله الحمد .. وبعض المعلمين عندنا قد يواجه صعوبة وحساسية في التعامل معهم؛ بسبب الخوف من الشهوة والجميع من أهل الالتزام !

          وفي بعض الأحيان بسبب قلتنا يقوم أحد المعلمين ـ ولا يوجد أحد غيره ـ بتعليم بعض هؤلاء المردان العقيدة والفقه .. وفي بعض الأحيان يصعب اللقاء معهم لدرجة أنه قد يقابل كل واحد لوحده ويختلي به لتعليمه … فهل تجوز المخاطرة في هذا الباب وتعليم المردان مع خشية الفتنة بهم وطلب الحفظ من الله .. نرجو من فضيلة الشيخ إعطاءنا الفتوى بتفصيل .. فنحن في أمس الحاجة لذلك .. وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء ؟

          الجواب: الحمد لله رب العالمين. المردان ممن خلق الله سبحانه وتعالى .. فلا نستطيع أن نحكم عليهم بالإعدام .. أو نتجاهل وجودهم أو تعليمهم .. حيث يجب عليهم ما يجب على غيرهم من واجبات  نحو هذا الدين.
          وتجاهلهم .. وتجاهل تعليمهم وتربيتهم يعني أنهم سيكونون لقمة سهلة وسائغة لأهل الأهواء والاتجاهات الباطلة الموجودة في مجتمعاتنا .. فهم إن لم ينضموا إلى حظيرة الحق لا محالة فإنهم سينضمون إلى حظيرة ومحاضن الباطل .. وما أكثرها .. وبالتالي ستزداد فتنتهم .. ويزداد المجتمع بهم فساداً!
          لذا ننصح بضرورة الإقبال عليهم .. وتعليمهم وتربيتهم .. وتدريبهم على الخشونة .. مع مراعاة النقاط التالية ما أمكن:
          1- أن يكون الذي يتفرغ لدعوتهم والخلطة بهم مأمون الجانب؛ قد عُرف عنه الاستقامة والالتزام .. ولم يُعرف بسوابق مشينة تجعله في دائرة الشبه والريب .. ولو يكون محصناً يكون ذلك أفضل.  
          2- أن يُتجنب حصول الاختلاء بآحادهم ما أمكن .. وهذا للاحتياط .. لا على سبيل الوجوب أو التحريم!
          3- أن يُشارك المردان مع غيرهم من أقرانهم المجالس العامة .. وأن لا تُخصص لهم دروساً أو مجالس خاصة بهم وكأنهم عورة يجب أن تُحجب .. فهذا مما يحملهم على النفور .. وعلى الشعور بأنهم شيء آخر لا يستحق الحياة .. وهذا يُقلل من قيمة العملية التربوية التي تنشدونها ..!
          4- الأمرد لا يبقى طيلة حياته أمرداً .. فهو مع التدريب على الخشونة .. وحمله على التشبه بالرجال الصالحين .. تذهب عنه صفة المردانية .. ويصبح مثله مثل عامة الناس .. وربما يصبح من أفضلهم جهاداً وعلماً. 
          5- لا ننصح فيما أنتم قادمون عليه من عمل هام وحساس ـ كما ورد في سؤالكم ـ أن تبدءوا بالمردان .. وهذا لا يعني استثناءهم على الإطلاق لو وجد منهم الكفء .. والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.