موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

قتال العامة للمجاهدين

0 99

س504: لي سؤال .. ممكن أن يتتبع بعضُ العامة المجاهدين ويطاردوهم بعد قتل بعض المحاربين من المرتدين .. فيطاردونهم .. و كان من الممكن أن يقتلوهم الأخوة , ولكن عذروهم بالجهل , مما أدى إلى أسر الأخوة وإعدامهم .. فما حكم هؤلاء العامة من ناحية قتالهم أو تركهم , مع العلم أن في تركهم خطر كبير  ..؟
جـ: الحمد لله رب العالمين. للمجاهد في سبيل الله الحق في أن يرد العدوان عن نفسه أياً كان المعتدي وكان عذره .. من قبيل الدفاع عن النفس .. أما حكم المعتدي ذاته .. فإن طارد المجاهد ظاناً أنه مجرم أو من المفسدين المخربين .. وكانت قرائن الحال تبرر له مثل هذا الظن .. فهو ونيته .. فليس عليه شيء .. كما ليس على المجاهد حرج في دفعه ورده .. فإن لم ينكفئ عنه إلا بالقتل قتله .. والمقتول يُبعث على نيته.
أما إن كان يُطارده ويُلاحقه على أنه من المجاهدين الموحدين .. معيناً بذلك عليه الظالمين الكافرين .. فحينئذٍ يكون حكمه حكم الكافرين الظالمين.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.