موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

نصرة العلماء

0 78

س533: جزاك الله خيراً يا شيخ أبو بصير , ونفعنا الله بعلمك . لي سؤال يا شيخ بخصوص إجابتك على سؤال : ما هي وسائل تحقيق هذه النصره والتأييد للدفاع عن العلماء العاملين سواء في أثناء دعوتهم أو في حالة تعرضهم للاعتقال وذلك في حالتين , الأولي : في حالة وجود عدد كبير مؤيد ومؤمن بهذة الدعوة من الملتزمين وجمهور المسلمين , والحالة الثانية وهي الأغلب ( حسب ظني ) إذا كنا أفراداً قلائل من تلامذة العلماء أو متبعين لهذه الدعوة ومؤمنين بها ..؟

جـ: الحمد لله رب العالمين. نصرة العلماء العاملين تكون بطاعتهم .. وتسليم زمام القيادة لهم .. لا لسواهم .. وبالالتفاف حولهم وعدم التخلي عنهم .. في السراء والضراء سواء .. والذود عنهم وعن حرماتهم وأعراضهم بكل الوسائل المتاحة والشرعية .. وكذلك بنشر كلمتهم وعلمهم النافع.
فإن حصل ذلك .. فالطاغوت يفكر ألف مرة قبل أن يتجاسر في التطاول على حرمات العلماء .. بالقتل .. والسجن .. والتعذيب .. وفنون من الإهانات ..!
الشعوب تتصايح في هذه الأيام .. يريدون علماء .. كالإمام أحمد .. وابن تيمية .. ومحمد بن عبد الوهاب .. والعز بن عبد السلام .. ونسوا أو تناسوا أن هؤلاء العلماء لا يمكن أن يتواجدوا إلا إذا وجدوا الناس والشعوب .. كالذين كانوا مع الإمام أحمد .. وابن تيمية .. ومحمد بن عبد الوهاب .. والعز بن عبد السلام ..!
تأملوا هذا الأسد الرابض ـ ومنذ سنوات ـ في سجون الطاغوت الأكبر .. أمريكا .. الشيخ عمر عبد الرحمن .. يُهان .. ويُعرَّى .. وتُمارس عليه جميع صنوف الإهانات والإذلال .. والشيخ ضرير .. وقد قارب من السبعين .. ومع ذلك فالأمة عنه لاهية ساهية .. وكأن الأمر لا يعنيها ..!!
في زماننا الشيخ عمر .. يسمونه شيخ الإرهابيين .. والشعوب به زاهدة .. لكن لو كان في زمن العز بن عبد السلام .. من كان منهما سيُسمى بسلطان العلماء .. الشيخ عمر .. أم العز بن عبد السلام ..؟؟! …. الله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.