موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

المهاتفة بين الخطيبين

0 180

س620: تقدم لخطبتي شخص فوافقت عليه بعد إتمام الرؤية الشرعية و تمت الخطبة بعد مباركة الأهل و كانت مرة واحدة و رفض والدي بعدها أي نوع من الاتصال لما بعد عقد القران و لكن لظروف سفر هذا الخطيب فأجل العقد لحين عودته و السؤال الآن هل له أن يهاتفني من وقت لآخر في حدود ما يسمح به الشرع ..  و إذا كان المالكية يرون أن الخطبة كالعقد فما يمنع الزيارة في وجود المحارم .. أرجو الإفادة و لكم جزيل الشكر؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا يجيز أي نوع من أنواع الاتصال بين الخطيبين إلا العقد الشرعي الذي يستوفي شروط عقد النكاح، أما الخطوبة فهي وعد معلق بالعقد .. فهو شرعاً لا يبيح ما يبيحه العقد إلا إذا استوفت الخطوبة شروط العقد، كصيغة الموافقة على الزواج، والولي للمرأة، والشاهدين، وتحديد المهر .. فإن تحقق ذلك في الخطوبة .. فهو عقد يبيح للخطيبين ما يُباح بين الزوجين، وإن سُميت خطوبة فالعبرة بالوصف وما تم الاتفاق عليه وليس بالمسميات ..!
أقول ذلك لأن كثيراً من الآباء في مرحلة الخطوبة بين الخطيبين يأتون بما يتم به العقد شرعاً .. لكنهم عرفاً لا يعتبرونه عقداً إلا بعد أن تُزف العروس، ويُصنع لها حفل الوداع أو نحو ذلك .. وهذا خطأ مردود شرعاً .. فوجود هذا الحفل وعدمه لا يؤثر على صيغة العقد، كما لا يؤثر على الحكم الشرعي إباحة أو تحريماً، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.