موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

طلب العلم

0 104

س627: كلما عزمت على قراءة الكتب الإسلامية لطلب العلم والتفقه بالدين، أوقفتني هذه الكمية الضخمة من الكتب .. فبماذا أبدأ، وكيف أبدأ، أرشدني، وجزاك الله خيراً؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. قبل أن تبدأ بالقراءة وتبدأ بإنزال الكتب عن الرفوف لا بد من أن تحدد مسبقاً الهدف من القراءة؛ إذ أن تحديد الهدف من القراءة يرشد قراءتك، ويجعلك تحسن التعامل مع الكتب والعناوين التي تريدها وتحتاجها.
مثال ذلك: أن تحدد لنفسك هدفاً وهو معرفة ” حكم تارك الصلاة ” فهنا تجد نفسك ملزماً بأن تتناول الأبحاث والكتب ذات العلاقة بمسألة حكم تارك الصلاة .. وليس غيرها.
أو تحدد لنفسك هدفاً وهو معرفة شروط شهادة التوحيد .. فهنا تجد نفسك كذلك ملزماً بتحديد المراجع والكتب ذات العلاقة بما تبحث عنه.
وكذلك لو أردت أن تعرف حكم الشرع في عمل المرأة .. تجد نفسك ملزماً ـ ولو كنت في مكتبة فيها أكثر من ألف كتاب ـ بتحديد الكتب والمراجع ذات العلاقة بموضوع عمل المرأة في الإسلام .. وهكذا بقية المواضيع التي تشعر أنك بحاجة لمعرفة شيء عنها.
ومن دون تحديد الهدف من القراءة لا تصل إلى شيء .. ولا يمكنك أن تقرأ شيئاً، ويضيع وقتك كله بين الحسرة وبين النظر إلى عناوين الكتب وهي مصفوفة على رفوفها .. ومثلك مثل من يخرج إلى المسجد أو السوق وهو لا يعرف لماذا خرج، وماذا يريد من خروجه!
ثم هناك قراءة مرشَّدة وقراءة غير مرشدة .. ولمزيد من الفائدة راجع رسالة ” مذكرة في طلب العلم ” فهي منشورة في موقعنا على الإنترنت.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.