موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الانضمام للجيش الذي تقوم بتشكيله أمريكا في العراق

0 127
س647: تقوم في هذه الأيام القوات الأمريكية الغازية للعراق بتشكيل جيش من أبناء الشعب العراقي .. فهل يجوز الالتحاق بهذا الجيش، والتجند فيه، علماً أن الرواتب قد تكون مغرية؟  

          الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا يجوز الالتحاق بهذا الجيش المزعوم ولا تكثير سواده في شيء مهما كانت الرواتب مغرية، وذلك لأسباب منها: أن الانخراط في هذا الجيش الذي ترعاه القوات الغازية المحتلة وتُشرف عليه يعني الاعتراف بشرعية احتلال الغزاة للبلاد والعباد.

          ومنها: أن هذا الجيش الذي يعملون على تشكيله من أبناء الشعب العراقي ستكون من مهامه الأساسية حماية وحراسة القوات الغازية، وتثبيت ملكهم وحكمهم، وتمكينهم من تحقيق أهدافهم ومخططاتهم القريبة والبعيدة التي غزوا البلاد والعباد لأجلها .. كما سيكونون عوناً لهم على المجاهدين من أبناء الشعب العراقي المسلم .. كما سيكونون في الخطوط الأمامية عند أدنى مواجهة بين الغزاة والمقاومة العراقية المسلمة، ولن يُقبل منهم أقل من ذلك .. وهذا لا شك أنه يدخل في الموالاة الظاهرة الصريحة التي نهى عنها الله في قوله تعالى:) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (المائدة:51. 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.