موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

Untitled Post

0 117

س667: هل مسألة النظر في المصالح والمفاسد يمكن أن يكون حاجزاً أو مانعاً من جهاد المرتدين؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. ذكرت في إجابة سابقة أن مسألة النظر في المصالح والمفاسد، وتقديم المصلحة الكبرى على المصلحة الصغرى، ودفع المفسدة الكبرى بالمفسدة الصغرى، وتقديم أكبر النفعين، ودفع أكبر الضررين والشرين .. فهذه المعاني من أعظم ما جاءت به الشريعة الإسلامية .. لا إشكال فيها .. لكن المهم أن تضبط المصالح والمفاسد وفق ضابط وميزان الشرع .. فالحكم في هذه المسائل كلها للشرع وليس لسواه .. وعندما تخضع هذه القواعد الشرعية الهامة للأهواء والنزوات .. ولتحقيق أغراض ومآرب شخصية ذاتية .. تظهر وكأن المشكل في هذه القواعد الشرعية، لا في الذي يستخدمها بطريقة خاطئة .. لذا يكثر السؤال عنها .. ولكن عند التدقيق والتحقيق نجد أن المشكلة فيمن يستخدم هذه القواعد استخداماً خاطئاً ويضعها في غير موضعها الصحيح .. وليس في القواعد الشرعية ذاتها!
          فإذا علم ذلك أقول: العمل بالقواعد الآنفة الذكر يمكن أن يُقدم أو يؤخر جهاد المرتدين لكن ليس من الممكن أن يكون مانعاً دائماً يمنع من جهادهم وقتالهم. 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.