موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

تفجيرات الرياض والدار البيضاء

0 74

س668: ما حكم الأحداث التي حصلت في الرياض و الدار البيضاء فقد قرأت الكثير من الأقوال التي تقول بتحريمها فما حكم الشرع فيها موضحاً أدلة ذلك إن أمكن، وجزاك الله خيراً؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. هذا سؤال كنت قد أجبت عليه في غير هذا اللقاء، وأعيد فأقول هنا: الحكم على الشيء فرع عن تصوره، ونحن نجهل كثيراً من جوانب وجزئيات الحدث التي تمكننا من الخوض فيه والحكم عليه .. كما نجهل من وراء الحدث .. ثم أن الإعلام الرسمي عندي متهم .. وما يبثه وينقله لا يمكن اعتماده وإصدار الأحكام على أساسه .. لذا لا أرى من الفقه والسياسة الشرعية الإسراع في الذم أو المدح قبل الإلمام بمجموع جزئيات الموضوع الذي تريد أن تذمه أو تمدحه أو تحكم عليه. 

          فإن عُلم ذلك أقول هنا كلاماً على وجه العموم: قد بينت في أكثر من موضع أنني لا أجيز العمليات الفدائية( الانتحارية )؛ فهي عندي أقرب إلى الانتحار وقتل النفس الذي حرمه الله .. وهذا لا يعني أنني أؤثم المخالف أو الذي يقوم بالفعل إذا كان معتمداً على أدلة المجيزين من أهل العلم وملتزماً بشروطهم؛ إذ أن المسألة من النوازل المستحدثة الاجتهاد فيها وارد، والخلاف فيها وارد، والمسألة تدور عندي بين راجح ومرجوح، وليس بين حق وباطل .. لذا أفدت بما تقدم ذكره.
          كذلك لا أجيز قتل كافر إذا علم مسبقاً أن قتله يؤدي يقيناً إلى قتل مسلم أو معصوم دم من غير المسلمين، إلا ما كان على وجه التترس بشروطه المعروفة، وكذلك الذي يؤثر العيش بين أظهر المشركين المحاربين وتجمعاتهم مع توفر دار الإسلام، وقدرته على الهجرة إليه .. فهذا كذلك لو أصابته سهام الحق عن غير قصد من الرامي، فلا حرج على الرامي، والمرمي يُبعث على نيته إن شاء الله، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.