موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

قتال الجنود والعساكر

0 68

س686: هل يجوز قتل جنود وعسكر الوالي المكلفين من قبل ولي أمرهم في ملاحقة ومطاردة شباب الجهاد؟
          الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا بد أولاً من تصحيح وترشيد السؤال؛ فإن كان المراد بـ ” ولي الأمر ” السلطان المسلم الذي يحكم بالإسلام .. فهذا لا ينطبق على واقع المسألة؛ لأن ولي الأمر المسلم لا يأمر بمطاردة وملاحقة المجاهدين في سبيل الله .. ثم يبقى ولي أمر للمسلمين!
          وإن قلت: أريد من ” ولي الأمر ” طواغيت الحكم المعاصرين ..!

أقول: هؤلاء ليسوا أولياء أمور للمسلمين .. كما لا يجوز الاعتراف بشرعية ولايتهم على المسلمين، كما قال تعالى:) وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً (.
وفي الحديث، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:” من قال للمنافق يا سيد فقد أغضب الرب “، فكيف بمن يجعل من طواغيت الحكم والكفر والزندقة ولاة وسادة وسلاطين عليه؟!
فإن عُلم ذلك، وقلت: أريد من سؤالي جنود الطاغوت وكلابه المسعورة التي يرسلها لاعتقال المجاهدين، وتعذيبهم، وقتلهم .. أقول: قد تقدمت الإجابة عن هذا السؤال بما يُغني عن الإعادة.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.