موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

حمل أحكام واقع على واقع يختلف عنه

0 79

س731: كثير من العلماء ينزلون حكم الشرع على نازلة من النوازل وقعت في البلد الذين يقيمون فيه، ثم يعمّمون هذا الحكم على سائر البلدان الإسلامية الأخرى، فما هو تعليقكم؟ 

الجواب: الحمد لله رب العالمين. ليس من الفقه والعلم حمل أحكام واقع على واقع يختلف عنه، وحدث على حدث يختلف عنه، حيث أن كل واقع له أحكامه الخاصة والمناسبة له؛ فالمجتمع المحافظ مثلاً لا يُمكن أن يُقال فيه ما يُقال في المجتمعات الإباحية التي يُعلن فيها الكفر والإلحاد والمجون .. وما يُقال من أحكام تخص تلك المجتمعات المحافظة الملتزمة لا يمكن تعميمها على أنظمة ومجتمعات تستعلن الكفر والإلحاد والمجون ..!
ومما يُذكر هنا أن كثيراً من مشايخ السعودية وعلمائها لما يرون من مظاهر إسلامية في بلادهم تمنعهم من القول بالخروج على نظام وحكام بلادهم .. تراهم يُعممون هذا الحكم على أنظمة وبلدان وحكام ولجوا الكفر البواح من كل أبوابه .. وأعلنوا جهاراً نهاراً حربهم الصريح على الإسلام والمسلمين .. فيوقعون المسلمين المجاهدين في تلك البلاد في حرج شديد مع الأنظمة والناس معاً؛ فالنظام يتقوى بفتاويهم على بطلان الخروج عليه .. والناس يُخطئون المجاهدين على اعتبار أن علماء السعودية أعلم بدين الله من المجاهدين الذين يرون الخروج على الحكام في تلك البلاد .. وهذا فيه من الظلم ما فيه، سببه التعميم الخاطئ كما ورد في السؤال .. ولا حول ولا قوة إلا بالله!
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.