موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

شبهة ورد بخصوص التقية

0 91

س765: يقول تعالى:} إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً { يزعم أتباع السلاطين،  أن فتح القواعد العسكرية للصليبيين وإعانتهم على ضرب المسلمين تدخل من باب اتقاء شرهم والدليل هذه الآية، فهم معذورون .. ومع علمنا أن هذا التفسير متهالك معارض للنصوص الصريحة .. نريد جوابكم على شبهة هؤلاء القوم مرضى القلوب .. بارك الله بكم؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. التقية لها شروطها كما تقدم .. فهي لا يجوز أن تجتمع في أمة أو شعب أو إمام عام .. ثم الحاكم العاجز الذي يُلجئه ضعفه للعمل بالتقية .. يكون قد حكم على نفسه بأنه عاجز وأنه غير حر، ولا يملك نفسه ولا قراره .. وبذلك تنخلع ولايته، ويفقد أحقيته بالولاية؛ لأن من شروط الولاية العامة الحرية، والقدرة، والذكورة .. وهؤلاء مخنثون ليسوا برجال! 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.