موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

كفر التولي

0 126

س888: شيخنا .. لقد أشكل علي معنى كفر التولي .. وأود لو تجيبني: هل كفر بنو إسرائيل عندما قالوا لسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام:) فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (، وجزاكم الله خيراً، وجعل الجنة مؤاكم؟

          الجواب: الحمد لله رب العالمين. كفر التولي هو نفسه كفر الإعراض؛ الإعراض عن الدخول في الطاعة، وعن الحكم بما أنزل الله، وعن الدين فلا يتعلمه ولا يعمل به، والدليل على هذا النوع من الكفر، قوله تعالى:) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (طـه:124. وقوله تعالى:) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ (السجدة:22.
          أما هل كفر بنو إسرائيل بقولهم لنبي الله موسى عليه الصلاة والسلام ) فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (، الظاهر لي رغم فداحة قبح مقولتهم هذه إلا أنهم لم يكفروا بسببها؛ لأنهم إذ قالوا مقولتهم الشنيعة هذه إنما قالوها لجبنهم وخوفهم وحرصهم على الحياة، وليس من قبيل جحود الخالق سبحانه وتعالى، أو الاستخفاف بأمره، أو التكذيب لنبيه، وهذا المعنى يظهر في أول الآية الواردة أعلاه، كما في قوله تعالى:) قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَداً مَا دَامُوا فِيهَا (المائدة:24. وكذلك قوله تعالى عنهم:) قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ (المائدة:22. فالذي منعهم من دخول الأرض المقدسة؛ وهي بيت المقدس، والجهاد مع موسى عليه الصلاة والسلام أن فيها قوماً جبارين من العمالقة .. فإذا خرج هؤلاء العمالقة الجبارين .. دخلوها هم .. فالقضية بالنسبة لهم قضية جبن وخوف وحرص على الحياة وليس غير ذلك، كما قال تعالى عنهم في آية أخرى) وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ (، لذا حكم الله تعالى عليهم بالفسق ـ وليس بالكفر ـ والتيه في الأرض جزاء موقفهم الشنيع هذا، كما في قوله تعالى:) قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (المائدة:26.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.