موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الصلاة خلف المتصوفة .. والصلاة في ساحته قبر

0 96

س919: أسكن في قرية لا يوجد فيها إلا مسجد يقرب مني حوالي 400 متر، وتقرب منا قرية أخرى بحوالي ” 2 ” كلم مع العلم أن القريتان كانتا سابقاً منفصلتان أما الآن فاتصلتا بسبب البناء .. المسجد القريب مني إمامه ينتمي إلى المتصوفة أي يعتقد اعتقادهم حسب شهادة أخ لي كان ضمن هذه الطائفة ثم هداه الله وتسمى الهبرية وهي منتشرة في الغرب والوسط الجزائري هذا الإمام بأفعاله ينتمي إليهم، أما خطبه في الجمعة فإنه لا يدعو صراحة إلى مذهبهم إلا أنه كثيراً ما يستشهد برؤى ومنامات علمائهم مثل التستري والجنيد والاسكندري وقد ناقشه بعض الإخوان عن الطواف بالقبور، فقال في الشريعة لا يجوز أما في الحقيقة يجوز، ويقوم هو وأهل المسجد في المولد النبوي بجعل المدائح الدينية والدروس طيلة الإثنى عشر يوماً وتختم كما هي غالبية الدول بالشموع والمفرقعات ومنهم من يتجه إلى الأضرحة والقبور كما أنه يدعي اتباع السنة ويحض على العمل بها وتجده حليق اللحية والشارب وكما أنه يوجد قبر في حرم المسجد عن يمين القبلة وأن سقف المسجد كان مجصصاً فجمعوا له أموالاً وكشطوه وأعادوا تجصيصه مزخرفاً … فسؤالي: هل تجوز الصلاة خلف هذا الإمام أم لا؟ مع العلم أنني وبعض الأخوة قد قاطعناه ولم نعد نصلي في هذا المسجد ونصلي الجمعة في المسجد الذي في القرية الثانية البعيدة عنا أو غيره في قرية أخرى مع العلم أننا نتبع المنهج السلفي وهل نحن مفارقون للجماعة أم لا؟

إنا لم نقاطعه لشخصه لكن لمعتقده ..قد تقول: هل حاورتموه؟ أجيبك بلا لأنه درس في الجامعة ولن يقتنع بكلامنا وهو يتابع هذا المذهب منذ عشرين سنة. وكذلك لي أخ أقر لي أنه لما وسع المسجد وجدت بعض عظام الموتى وحولت سراً وكتم الأمر وأن الإمام قال أن القبر إذا مضى عليه أربعون سنة يجوز البناء فوقه واستعمال مكانه.
الجواب: الحمد لله رب العالمين. كثير من الإخوان يقول: فعلت كذا وكذا .. واتخذت موقفاً كذا وكذا .. وأصدرت حكماً أو فتوى كذا وكذا .. فهل أنا على حقٍ أم صواب ..؟!
والواجب الشرعي يقتضي التفقه وسؤال أهل العلم قبل اتخاذ المواقف وإصدار الأحكام على الأشياء والآخرين .. فإن عُلم ذلك، أقول جواباً عن السؤال: إن ثبت أن هذا الإمام يُجيز الطواف حول القبور .. لا تجوز الصلاة خلفه .. وإن لم يثبت، فيجوز .. وأرى أن لا تترددوا في نصحه ومناقشته .. فلا يصدنكم عن ذلك شهاداته الجامعية .. فكم من جامع لتلك الشهادات الجامعية وجدناه جاهلاً ببدهيات ومسلمات هذا الدين!
وكذلك إن كان المسجد يوجد في ساحته قبر ظاهر .. فلا تجوز الصلاة فيه .. ولكن لا يجوز لكم أن تبقوا في القرية من دون جمعة ولا جماعة؛ فإما أن تُحدثوا المسجد الذي يمكنكم من أداء الجمعة والجماعات فيه على السنة، وإما أن تشدوا الرحال للصلاة في أقرب مسجد آخر لكم، ولو كان في القرية المجاورة لكم كما ذكرتم، لقوله صلى الله عليه وسلم:” ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تُقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان، عليك بالجماعة فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية “، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.