موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

العمل في مكان مختلط به فتن كبيرة

0 106

س946: شاب يعمل في مكان مختلط (مستشفى) .. قد رأى بسبب هذا الاختلاط ما الله به عليم من تبرج وسفور وإعراض عن تعاليم الدين ونشر للرذيلة ودعوة للفاحشة، فهل يصح له المكوث به لمدة معينة لحين الحصول على عمل بديل .. ثم ما هي الضوابط الشرعية التي لا بد من توفرها في الكسب حتى يكون حلالاً ـ تعميماً للفائدة ـ أثابكم الله؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. إن كان كما ذكرت .. وخشي على نفسه الفتنة .. وكان وجوده في المكان الذي ذكرت غير هام كثيراً للمسلمين؛ بحيث أنه لو ترك العمل في المستشفى لا يترتب عليه ضرر عام للمسلمين .. فالأولى بحقه حينئذٍ ترك العمل في هذا المكان .. والبحث عن مكان أخر للعمل فيه يكون أكثر طهراً وأقل شبهة وفتنة .. ]  وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ [.
والضابط الذي به يُعرف جواز العمل من حرمته هو أن يكون العمل مشروعاً في دين الله .. والأصل في الأعمال كلها الإباحة ما لم يرد نص على حرمتها .. ثانياً: أن لا يترتب على هذا العمل فتنة أو مخالفة شرعية؛ فإن كان سيؤدي إلى فتنة أو وقوع في الحرام فإنه حينئذٍ يحرم، وحرمته تكون لغيره لا لذاته، كأن يكون أصل العمل جائزاً لكنه يؤدي إلى الحرام والفتنة في الدين .. كهذا الذي سألت عنه، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.