موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الاقتراض من البنوك الربوية لغاية الجهاد

0 104
س1048: ما حكم الاقتراض من البنوك الربوية لأغراض الجهاد .. أو تنمية الأموال في مشاريع ومعاملات ربوية لأغراض الجهاد ..؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. لا؛ لا يجوز .. فالله طيب لا يقبل إلا طيباً .. هذا هو الأصل .. لكن هناك استثناء قد تقتضيه الضرورة؛ وهو عدم وجود الإمكانية المادية على رد عدوان العدو عن ديار وحرمات المسلمين .. وهذا العجز المادي لا يمكن دفعه إلا من خلال الوقوع في نوع تعامل أو اقتراض ربوي .. فحينئذٍ يجوز اللجوء إلى الاقتراض الربوي بالقدر الذي يرفع العجز ويحقق المقدرة على دفع ورد عدوان العدو عن المسلمين وديارهم .. فالضرورات تُبيح المحظورات، وقد ثبت أن عمرو بن العاص قد اقترض جمالاً لأغراض الجهاد فردها مضاعفة أو زائدة .. كما أجاز عمر بن الخطاب رضي الله عنه للجند لبس الحرير لأغراض الجهاد .. فما يجوز للجهاد وأغراضه لا يجوز لغيره، والله تعالى أعلم. 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.