موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الرد على من يستدل بإلقاء سيدنا موسى الألواح غضباً على من يشتم الدين غضبا

0 97
س1081: فبم تجيب عمن استدل بقصة موسى عليه الصلاة والسلام حينما ألقى الألواح غضباً فتكسرت .. على عذر من يشتم الدين غضباً .. وجزاكم الله خيراً؟!

الجواب: الحمد لله رب العالمين. لم يُلق موسى عليه الصلاة والسلام الألواح لتتكسر .. وإنما ألقاها غضباً لله ولحرماته فتكسرت .. وليس الشتم كالإلقاء .. وليس الشاتم كموسى  عليه الصلاة والسلام.. وليس الغاضب من أجل أمر من أمور الدنيا كالذي يغضب لله ولحرماته ودينه .. وبالتالي قياس الشاتم للدين على فعل موسى عليه الصلاة والسلام قياس بعيد ومرفوض وخطير .. لا نتجرأ على القول به .. ولم يقل به عالم، وإنما هو من إبداعات وفتوحات أهل التجهم والإرجاء، ولا حول ولا قوة إلا بالله. 
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.