موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

الدعوة لصلاة قيام الليل جماعة … هل هذا بدعة؟؟؟

0 142

س1160: هل هذه الصورة جائزة من الإعلان عن صلاة قيام بعد العشاء دون اعلان مسبق إلا لشباب الحركة والهدف هو تربية الشباب على القيام حيث الغالب أنهم لا يصلون هذه الصلاة وهذه الطريقة تعينهم على ذلك خاصة أنه يكون هناك خاطرة أو درس قصير والدعوة تكون عامة لكل من صلى العشاء، فأرجو توضيح هذا الأمر هل هو بدعة أم لا .. بخاصة أن الأخوة السلفيين ينكرون عليهم صنيعهم .. ويعتبرون صلاتهم بدعة .. فنرجو الإجابة، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين. قد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل في رمضان وغير رمضان .. وكان يتنفل بالصلاة صلوات ربي وسلامه عليه .. وبعض أهله ـ وأحياناً بعض أصحابه ـ يقتدون به فلا يُنكر عليهم.
ويُقال كذلك أن الاعتكاف في المساجد الجامعة جائز في رمضان وغير رمضان، مهما قل وقت الاعتكاف ولو كان لليلة واحدة فقط .. ومن سنن الاعتكاف التنفل بالصلاة جماعة لو وجدت الجماعة .. ومنه يُعلم أن نافلة قيام الليل يمكن أن تُصلى جماعة، كما يُمكن أن تُصلى فرادى .. ومن يُصلها جماعة لا يجوز أن يُرمى صنيعه بالابتداع أو الإحداث في الدين لثبوت الفعل عن النبي صلى الله عليه وسلم كما تقدم .. واستغلال بعض أوقات الليل في طلب العلم، والتذكير ببعض مسائل الإيمان والتوحيد .. جائز وهو من العبادة، وكان من الصحابة من يقول لبعضهم البعض ” لنؤمن ساعة “؛ أي لنجتمع فنتناصح ونتذاكر مسائل الإيمان والتوحيد ساعة من الوقت يتقوى بها إيماننا .. ومن السلف من قدم عبادة طلب العلم ومذاكرة الإيمان ومسائله على عبادة التنفل بالصلاة، والله تعالى أعلم.
وفي الحديث فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:” من غدا إلى المسجد لا يُريد إلا أن يتعلم خيراً أو يعلِّمَه كان له كأجرِ حاجٍّ تاماً حَجَّتُه “. وقوله صلى الله عليه وسلم ” من غدا إلى المسجد “؛ أي في أي وقت من أوقات النهار أو الليل .. فالحديث لم يحدد وقتاً دون آخر، والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.