موقع ملتزم بالتحاكم إلى الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح بعيداً عن التعصب

يصلى على الميت ويدفن في البلد الذي توفي فيه

0 123

س1182: مسلم جزائري مات في فرنسا .. أيهما أقرب للسنة أن يُصلَّى عليه ويُدفن في فرنسا .. أم يُرسل إلى بلده الأصلي الجزائر .. ليُصلى عليه ويُدفن هناك .. وأيهما أقرب للسنة أن يُصلى على الجنازة مرة .. أم عدة مرات؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين. السنة والأفضل أن يُصلى على الميت ويُدفن في البلد أو المكان الذي توفي فيه .. حيث يُقاس له في الجنة من مكان دفنه إلى مسقط رأسه ومولده .. كما في الحديث عن عمرو بن العاص، قال: توفي رجل بالمدينة ممن ولد بالمدينة، فصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم، فقال:” يا ليته مات في غير مولده فقال رجلٌ من الناس ولم يا رسول الله؟ قال:” إن الرجل إذا مات في غير مولده قيس له من مولده إلى منقطع أثره في الجنة “.
كما أن في شحن الميت إلى بلده الأصلي ليدفن فيها .. فيه تأخير لدفنه .. وهذا ليس من إكرامه؛ إذ من إكرام الميت الإسراع في دفنه كما دلت على ذلك السنة.
أما فيما يتعلق بعدد الصلوات على الميت .. فالصواب والأقرب للسنة أن يُصلى على الميت مرة واحدة فقط .. لمضي السنة على ذلك .. والله تعالى أعلم.
Facebook Comments Box
Leave A Reply

Your email address will not be published.